المـــــــــهاجر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتديات منتدى المـــــــــهاجر
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة منتدى المـــــــــهاجر



 
الرئيسية1التسجيلدخول

شاطر | 
 

 مشاعر بين القلب والعقل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاداره
المؤسس
المؤسس
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 15/03/2010

مُساهمةموضوع: مشاعر بين القلب والعقل   الخميس أبريل 08, 2010 2:31 am


خُلِق العالَـم لنراهُ بقلوبنـا ،، ونحكُمَه بعقولنـا ،،
ومتى ماعكسنا الآيـة ،، زالت المتعـة !!


تتجلى كل مظاهر الصراع القائم بين العقل والقلب في تصرفاتنا ...في طغيان الواحد على الاخر...
فاذغلبنا العاطفة فانت عاطفى
امااذاغلبنا العقل بدون عاطفة غانت متحجر وعقلانى صرف
امااذاوازنت بين الاثنين رغم صعوبة ذلك فذلك هو المطلوب



فغريب ذلك الصراع الذي ينتج عن ذبذبات حسيّة مختلطة بالدماء منبعثة من مضخة من الشق الأيسر من الصدر ،،
محملة بعاطفةً جامحة ،، خيالية بحته ،، مايلبثُ أن يروّضها العقل لـ " تعقل " وتصبح واقعية ،،

يقولون :

أن من يتجاهل نداءات العقل المستمرة لتلك الشحنات القلبية نطلق عليه لقب " انسان عاطفي " ،،
قد حكّم عاطفته القلبيه ورجّح كفة الميزان عامداً متعمّداً لصالح قلبه ،،

ومن سمح للعقل أن يمارس سُلطته بترويض جموح تلك الشحنات نطلق عليه لقب " انسان عقلاني " ،،
أو أنه انسان لايسمح لعواطفه ان تُربك له أمور حياته فتقلبها رأساً على عقب
لأجل بضع خفقاتٍ تأتي وتزول بزوال أسبابها !!

المشكلة ،، أن المعادلة لاتكون ذاتها عند تحكيمها بالعقل أو القلب ،،
أحياناً قد تتغير منهجية قرارك تبعاً لطريقة التحكيم 180 درجة ،، على الرغم من ثبات المعطيات حولك ،،
ذات المعضلة بذات الأشخاص وذات الظروف ،، لكن تحت رحمة قاضي المحكمة ،، فإما العقل وإما القلب !!

وبالتالي ممكن أن تطفوا لدينا بعض الاسئلة:

إن مرّرنا المشاعر/العواطف على العقل هل فعلاً تكون ذاتها كما كانت قبل " التعقيل " ؟؟
أي هل فعلاً لاتزال في نفس المرتبة السابقة حتى تملك ذات الأحقية في لقب " مشاعر " ؟؟
أم تتغير وتفقد شيئاً من وهجها البرّاق ولمعانها المغري ،، لتصبح بعدها آلية من آليات الفكر
مقيّدة ضمن لوائح ونظم وقواعد تُجهد هذه المشاعر المسكينة فتخبو ،،، بل وقد تموت !!

لحظة قبل أن تجيب أريد أن أخبرك شيئا

إن كنتَ ستحكُم بعقلك فإنك ستخسر تلك الومضات الحسّاسة الدافئة في لبّ المشاعر،،
وحُكمٌ دون مشاعر إنسانية سامية سيكون بطبيعة الحال خالٍ من الإنسانية !!
ومن جانبٍ آخر ،، إن كنتَ ستحكم بقلبك فإنك بذلك لاتكفل لنا أية عواقب يمكن التنبؤ بها !!
بل أغلب الظن أن حكمك لن يتعدى كونه اندفاعاً أوانتهاكاً مجنوناً تمارسه بحق نفسك أوحق الآخرين ،،

والآن لك القرار...

أو بالأحرى للقلب أو العقل .....
منتظر ردودكم

مع أطيب تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almohager.123.st
 
مشاعر بين القلب والعقل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المـــــــــهاجر :: المنتدى العام :: الحوار و النقاش البناء-
انتقل الى:  

المـــــــــهاجر

↑ Grab this Headline Animator

google